النظافة خلال الدورة الشهرية

خلال الدورة الشهرية، غالبا ما يخلق الإزعاج وعدم الراحة إحساسا نفسيا بالقلق وعدم النظافة، وتفقد النساء عاداتهن اليومية الخاصة بالنظافة. فمنهن من تميل إلى الاغتسال أكثر من المعتاد للتخلص من هذا الإحساس بعدم النظافة، في حين، وعلى العكس منهن، تبتعد أخريات عن الاغتسال مخافة إرباك الوتيرة العادية للدورة الشهرية.

كل ذلك نتيجة للغموض الذي يلف الدورة. وما إن نعلم أن الأمر يتعلق بظاهرة طبيعية، سنفهم بأن الحياة يجب أن تأخذ مجراها الطبيعي، بما في ذلك جانب النظافة. هل أغتسل أم لا؟ الجواب هو نعم. فأنت لست مريضة، بل لديك دورة شهرية، ولا يوجد أي سبب يجعلك تغيرين عاداتك ولا تغتسلين. غير أن العديد من النساء تقوم بغسل مهبلي- أي غسل داخل المهبل بالصابون- وهي عادة جد سيئة. فلا ينصح باستعمال الصابون أو أي منتوج لغسل المناطق الحساسة لأن ذلك يربك الدورة وعلى العكس يساهم في ظهور الالتهابات.

 

استعمال الماء البارد أم الساخن؟

أنت من تحددين. إذا كنت بحاجة للانتعاش، استعملي الماء البارد لكن اعلمي بأن الماء الساخن يريح ويُهدأ بشكل فعال آلام الدورة.

 

هل من إرشادات خاصة؟

لا توجد إرشادات خاصة باستثناء ضرورة التجفيف التام بعد الغسل أو الحمام لأن الرطوبة تساهم في تكاثر البكتيريا. ولتجفيف المناطق الحساسة، يستحسن استعمال فوط ذات ألوان داكنة أو أوراق الحمام لكيلا تتسخ فوط الحمام.

 

في حالة عدم الشعور بالراحة؟

 

بالنسبة للنساء غير القادرات على أخذ حمام خلال الدورة واللاتي يتفادين هذه الفكرة، يمكنهن استخدام المناديل المبللة الخاصة بالمناطق الحساسة. لكن يجب اختيارها بعناية فائقة والحرص على ألا تحتوي على الكحول وتكون مخصصة لهذا الغرض. وإلا فسيعرضن أنفسهن لمشاكل هن في غنى عنها.

إكتشفو أيضا
Filter by
actualites mia_nuit mia_normal mia_long conseils nos_gammes Post Page
صحة نصائح الدورة الشهرية
Sort by

8

8